أبو علوش الصغير حبي للفتوة…واخلاصي الان للوحدة

أحمد الخالد..أبو علوش-أبو علوش الصغير..كلها أسماء لشخص واحد ترعرع مهاجماً منذ الصغر بفتوة الدير وقدم نفسه كمهاجم بارز قبل عام مع النواعير وحالياً يسعى بكل جهده ليقول ها أنا مع

fiogf49gjkf0d

البرتقالة الدمشقية أبو علوش يتذكره كل محبي فتوة الدير بأنه بيضة القبان لكل مدرب للأزرق هذا الإسم تردد كثيراً بشوارع الدير قبل شهر بالتمام والكمال سيكون أحمد الخالد بصفوف الفتوة وسيشكل مع النويجي ثنائياً لحل أزمة الهداف بالأزرق وتردد بانه انتهى من الوحدة وكشفه بيده لكن الموقف الرياضي وحدها تكشف كل شيء بحديث خصه أبو علوش لموقفنا فماذا قال: أنا ابن الفتوة تربيت بين جدرانه أتأثر وأبكي ان خسر وأتباهى به بالفوز كانت لي تجربة ناجحة مع النواعير قبل موسم والآن أنا بصفوف البرتقالة الدمشقية هذا النادي الذي طالما حلمت باللعب معه كانت لي مشاكل مع الوحدة أدت لعدم ذهابي معهم لتونس وبهذه الفترة حادثتني إدارة الفتوة عن طريق عضو الإدارة مرعي الحس قدمت عرضي وقدموا عرضهم وكان عرضي أقل مما طلبته من عدة أندية ومن الوحدة أردت المال ليس لإنكاري لجميل هذا النادي الذي رباني لكنني لاعب محترف يجب أن أؤمن مستقبلي لكن لم أدقق كثيراً لأن أموري مع الوحدة وخاصة بعد خسارة الفريق بافتتاح الدوري مع المجد حلت والآن أنا أتأهب لأمثل القميص البرتقالي الذي يرعاني الآن ويجب أن أكون مخلصاً لهذا القميص هكذا رباني نادي الفتوة ومن خلال الموقف الرياضي أقول حبي للفتوة أبدي واخلاصي الان لقميص الوحدة الدمشقي مع كل اعتذاري من محبي الفتوة ومن مشجعي أحمد علوش الذين يطالبون بي وأقول لهم هذا هو الاحتراف لكن ثقوا ان بيتي الأخير سيكون فتوتنا ولكن ليس هذا الموسم وربما يكون الموسم القادم.‏

المزيد..