أبناء جبلة مجمعون على دعم الفريق

الدوري على الابواب وجبلة يفتح الباب بقوة بعد دخول عناصر قوية قادرة على تمويل النادي والفريق بشكل متواصل بعيدا عن الحسابات ودعما منها وحبا


بالنادي بدأت الجوقة تتفاعل مع أبناء النادي في الهم والاهتمام,نعم الشمالي والطوقاتلي والهرموش والنصور واسماء مطمورة ومغمورة تجتمع على حب النادي وعلى دعمه وكل واحد على طريقته وهذه الكتلة ستتعامل كلها في كتلة واحدة وعلى جبهة واحدة لتحقيق ما عجز عنه الافراد كل واحد على حدى….‏


وهذه الظاهرة سنفسح لها مجالا كبيرا وسنخصص لها مساحة رأي داعم ليكون الجميع على مسافة واحدة من الكل,وصدقوا هذه الحالة إن استمرت ستكون نادرة في الاندية وستترك اثرا ايجابيا أمام المشاهد والمستمع والمشاهد.‏


نعم بدأ الطوقاتلي نشاطه وتحرك الى اقصى الجنوب وجلب معه دعما ماليا لا بأس به منذ أقل من أسبوع والملايين تعمل سمعة ورصيدا له وللنادي وتحقق المراد,نريد للنادي أن يكبر ويتطور ونريد من القائمين عليه أن يحسبوا الحساب الى الامام والى سنوات قادمة بالاعتماد على ابناء النادي وعلى القواعد وعلى الفئات العمرية بكل الالعاب.والله نشعر جميعا بأن هناك راحة نفس للجميع واطمئنانا على مسيرة النادي,هناك في النادي عقلاء يعرفون كيف يديرون الامور نحو الاستقرار, والاستمرار وسيكون للأعوام القادمة كلام كبير عما يحققه النادي وما يعمل عليه أهله.‏


لا تستغربوا هذا الجمع الذي نشاهده وهذا المحبة والألفة لا نريد لها إلا أن تتطور وتكبر ويستفيد منها أبناؤنا واجيالنا القادمة فهم أصحاب حقوق ويجب الحافظ على حقوقهم وتأمين كل ما يلزم قبل الوصول.‏


وعندها يبدأ المشوار من دون حواجز لا مالية ولا معنوية ولا رياضية لأنه سيكون كله متوفر وهذا ما نحرص للوصول له… نعم الشمالي ويبدو سنطلق عليه اسم »كاشف المحور« في الساحل وخاصة بعد أن جمع كل الاطراف بالتنسيق مع الاحباء والاصدقاء ولا ننكر أنها اصبحت حقيقة والكل يعترف بها ولا مجال إلا هذا الطريق فلا تفشلوه واعملوا على انجاحه والمحافظة عليه فهو خير دليل لنجاح رياضة ناديكم في المستقبل والله الموفق وما أقصده في الاجماع هو الحب والولاء للنادي ولمدينته الجميلة الوادعة على شط البحر.‏

المزيد..