آه يا بلد آه يا بلد

< أيها السادة: كفى استخفافاً بعقول الناس, والتصريحات التي سمعناها من قيادة رياضتنا

fiogf49gjkf0d

في الدوحة تدعو للأسى: نشارك من أجل إنجاح دورة الألعاب الآسيوية كونها تقام في دولة قطر الشقيقة, وكأن نجاح هذه الدورة متوقف على مشاركتنا فيها!‏

< أكبر اكتشاف عدنا به من مشاركتنا في الآسياد هو المستوى الرائع لنجوم منتخبنا الوطني بكرة السلة, أنا أيها السادة لا أعترف أنهم يمثلوني بصفتي واحداً من هذا الوطن لأنهم غير جديرين بذلك ولا أتحدث هنا عن النتائج فقط وإنما عن فهمنا لألف باء اللعبة!‏

< المناسبة هي تصفيات كروية عربية, والمباراة بيننا وبين منتخب لبنان الناشئ, وملعب الجلاء بقلب العاصمة وليس في الصحراء ومع هذا لم تتواجد سيارة إسعاف في الملعب وكاد لاعبنا الناشئ خالد حوراني أن يكون ضحية الإهمال لا قدّر الله عندما بلع لسانه وكاد أن يحدث ما لا يُحمد عقباه ولو كنتُ مكان والد اللاعب المذكور لسحبته فوراً من المنتخب.‏

< الدكتور معتصم غوتوق عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام أعطى حديثاً صحفياً للزميل إسماعيل عبد الحي أمين تحرير الموقف الرياضي لنفاجأ أنّ الحديث المذكور نُشر حرفياً في صحيفة (الوطن) قبل صدور الموقف وتحت عبارة: في حديث خاص للوطن, والسؤال: كيف تفسّر ذلك يا دكتور, ولو سلّمنا جدلاً بأنك أدليتَ بهذا الحديث للوطن لماذا جاء للموقف الرياضي وإن كان الحديث للموقف الرياضي لماذا طار لصحيفة الوطن?‏

المزيد..