آه يابلد آه يابلد

عجز اتحاد كرة القدم عن إقناع المكتب التنفيذي بعمله ولكن لم نتوقّف عند هذه المسألة لأننا نعرف لون قناعات المكتب التنفيذي أيضاً.


وعجز اتحاد كرة القدم عن إقناعنا بأنه أسرة واحدة فبدأ خوفنا على مستقبل العمل في واحدة من أهمّ مؤسساتنا الرياضية إن لم تكن أهمّها على الإطلاق!‏


وعجز اتحاد كرة القدم عن الأخذ بيد أسهل الحلول في موضوع المنتخب الأولمبي وهنا بيت القصيد!‏


عذراً من الجميع على الصراحة التي سأتناول بها هذه المسألة ولو متأخراً ولكن وباختصار شديد نقول: انفضوا أيديكم من المنتخب الأولمبي!‏


هل تريدون من ياسر السباعي أو عماد خانكان أن يقوم بتحمية المنتخب أو يوزّع الأقماع ليبدأ المدرب عبد الغني طاطيش حصّته التدريبية للمنتخب?‏


هل تعتقدون أن مدرباً امتلك رصيداً معيناً يقبل بهذا الدور الهامشي?‏


وإن كنتم مقتنعين بقدرات السباعي أو الخانكان فلماذا الحرج من الطاطيش وإن كان الطاطيش مقنعاً بالنسبة لكم لماذا تبحثون عن مدرب آخر?‏


مشهد المنتخب الأولمبي الحالي لم يحضر سابقاً في أي منتخب من منتخباتنا الكروية ومع هذا كان العلاج أسوأ من المرض ذاته ولم نقرأ حتى الآن خبر استقالة أي مسؤول كروي!‏


أعرف كم يعاني الدكتور أحمد جبّان في اتحاد الكرة لكن يبدو أن الدكتور أحمد جبان لم يقدّر حتى الآن حجم هذه المعاناة ولو أنه فعل ذلك لتحدّث عن المشاكل الكثيرة في اتحاد الكرة قبل حديثه عن المشاكل مع المكتب التنفيذي.‏

المزيد..