آه يابلدآه يابلد

تأتي الأخبار من دبي حيث يشارك فريقا الاتحاد والجلاء بدورتها السلوية حاملة معها ما يثير القلق بالنسبة لفريقين هما واجهة السلة السورية

fiogf49gjkf0d


والمسألة باختصار تكاد تنحصر بموضوع اللاعب الأجنبي هنا وهناك!‏


وأسأل مع من يسأل: ما مدى الحاجة للاعب الأجنبي في سلتنا طالما أنه لا يشارك إلا في مباريات قليلة في الموسم الواحد حسب القوانين الصادرة عن اتحاد السلة?‏


أعتقد أن المسألة أصبحت موضة أكثر مما هي حاجة وخاصة بالنسبة لفريقي الاتحاد والجلاء الزاخرين بالعديد من اللاعبين المتميزين, إذاً فلماذا نصرف أموال رياضتنا على استقدام اللاعب الأجنبي وهل الفائدة المرجوة منه تنحصر في إبعاد لاعب النادي عن المباريات?‏


لو أنّ اللاعب الأجنبي موجود مع هذا الفريق أو ذاك طيلة الموسم فقد يحقق الفائدة حتى لزملائه في الملعب من خلال احتكاكهم به ولكن طالما يشارك في عدد محدود من المباريات وإلى جانب عدد قليل من اللاعبين فأعتقد أن هذه الفائدة لن تتحقق أما إن كانت الغاية هي القبض على بطولة الدوري المحلي فأعتقد أنّ لدى أنديتنا من اللاعبين ما يؤهلهم لفعل ذلك وتبقى المسألة خاضعة لقناعة كلّ نادٍ وللإمكانيات المادية المتوفرة له لكن المطلوب ألا يُركن لاعبنا على الرفّ عندما يحضر الخواجة الأجنبي وان يكون استقدام هذا الأجنبي مدروساً من قبل خبرات فنية وليس من قبل قناعة سماسرة الرياضة
Ghanem68@scs-net.org‏


“>فقط!‏


Ghanem68@scs-net.org‏


المزيد..