آه يابلدآه يابلد

> لم تكن خسارة فريقي المجد والطليعة في الجولة الثانية من منافسات دوري أبطال العرب طبيعية أو نتيجة لتفوق زائد للفريقين المنافسين وإنما تتويجاً لأخطاء مراهقة وقع بها الفريقان يومي الثلاثاء

fiogf49gjkf0d


والأربعاء الماضيين حيث استسلم الفريقان لأخطاء دفاعية قاتلة أعادت انتظارنا إلى خلف عربة تفاؤلنا بالفريقين لكن الوعد بالتعويض مازال قائماً والفرصة مازالت سانحة.‏


> مازال عزوف الجمهور عن ملاعب الدوري يشكل العنوان الأبرز بعد مرور عشر مراحل من هذا الدوري فهل استحقّ ذلك من إدارات الأندية وقفة مراجعة للمستوى الذي تقدمه فرقها?‏


> في كلّ الإشكاليات التي تحدث في الدوري يكون الطاقم التحكيمي طرفاً فيها أو مسبباً لها ومع هذا فإن من ينال العقوبة هو الفرق واللاعبين!‏


> عندما أقرأ في بعض تقارير دوري الدرجة الثانية أن عدد الحضور الجماهيري (15) متفرجاً فقط أسأل نفسي: هل الغاية من هذا الدوري صعود فريقين بدل الهابطين من الدرجة الأولى فقط?‏


> يعتب علينا البعض من جمهور النواعير أننا نعطي جارهم فريق الطليعة مساحة أكبر في التغطية الإعلامية وهذا صحيح ولكن نذكرهم أن الطليعة ينافس على الصدارة ويشارك بدوري أبطال العرب وبالتالي ستكون المساحة المخصصة له أكبر ولكن حبنا للفريقين
Ghanem68@scs-net.org‏


“>واحد.‏


Ghanem68@scs-net.org‏


المزيد..