آخر الكلام من الدوحة: 2 ذهب و1 فضة و3 برونز

ذهبيتان وفضية و3 برونزيات والمركز ال 23 من 45 دولة في 21 لعبة شاركنا فيها هي الحصيلة النهائية ل 145 لاعباً ولاعبة قوام بعثتنا للدورة الآسيوية

ال 15(الدورحة 2006) التي اختتمت منافساتها أمس الجمعة بعد ختام مبسط اتسمت طابعاً تراثياً وفعاليات ترفيهية.‏

الذهبية الأولى كانت لسباحنا رافد المصري والثانية لرباعنا الفذ عهد جغيلي والفضية كانت من نصيب لاعب الكاراتية محمد نوري الحموي الممشوق بوزن 70 كغ بعد فوزه على لاعبين من قطر وطاجاكستان وخسارته في النزال الأخير أمام الكويتي عبد الله الخطيب بعد أن تعرض لظلم تحكيمي واضح. وكانت البرونزية على بعد خطوة من لاعبنا في الكاراتية شادي العلي فخسر أمام الأردني منير أبو عافية وهو فاز على بطل كازاخستان وآخر قطري ولو فاز في الثالثة لحصل على البرونزية.‏

وكذلك كانت نتائج اللاعبة سحر شاهين مثل نتيجة العلي وخسرت أمام بطلة الهند في المباراة ولو فازت لنالت البرونزية وقد فازت قبل ذلك على بطلة لبنان بوزن 53 كغ وعلى بطلة مالاو.‏

وقد أثبتت الكاراتية أنها من الألعاب المميزة في الدورة حيث وصل منتصفهم الدور الثاني وخسرو في هذا الدور بفارق ضئيل. وكانت البرونزية الأولى من نصيب لاعب بناء الأجسام حسان السقا والثانية لملاكمنا ناصر الشامي الذي لم يتابع مشواره الجيد بعد أن حقق انتصارين وتعرض لمرض (بحصة في المثانة) والبرونزية الثالثة للمصارع محمد الكن في المصارعة الرومانية. فيما أخفق البقية وخاصة فراس الرفاعي في المصارعة الحرة التي جرت منافساتها في الأيام الأخيرة للدورة فخسر أمام بطل منغوليا وخرج من الدور الأول كذلك خرج مازن قضماني بعد فوزه على بطل فلبين وخسارته أمام بطل كورية وخرج عيسى سلمان من الدور الأول أيضاً‏

وفي كرة السلة حل منتخبنا بالمركز العاشر بعد خاسرته أمام لبنان 88- 82‏

وفي الشطرنج الكلاسيكي جاء فريقنا في المركز ال (11) ب 13,5 نقطة وجاءت الهند أولاً‏

وفي سباق القدرة والتحمل بالفروسية حل فريقنا في المركز الخامس ومثلنا في هذه المسابقة التي جرت الخميس الماضي كل من منال جدعان وطارق ارناؤوط وأحمد حمشو.‏

المزيد..